أنا لاعب كرة قدم في أحد أندية الدرجة الأولي ، وقد قرأت عن تأثير كرة القدم بالرأس علي المخ والجهاز العصبي للاعبي الكرة وأن ذلك قد يتسبب في أمراض عصبية ونفسية تصيب اللاعب فيما بعد ، فهل هذا صحيح ؟ نرجو منكم توضيح ذلك ولكم الشكر.

لاعب كرة قدم / س.ي.

          * في دراسة جديدة مهمة قام بها العلماء في فنلندا .. وقمت بمتابعة نتائجها لانها الدراسة تهم لاعبي كرة القدم .. وقد تم فحص مجموعة كبيرة من لاعبي كرة القدم بأستخدام أشعة الرنين المغناطيسي(NMR  ) حيث تبين وجود خلايا أصابها التلف والضمور في الجهاز العصبي بنسبة كبيرة للاعبين رغم صغر سنهم نسبياً وتم تفسير ذلك لأنهم يستخدمون ذلك في ضرب الكرة وكثيراً ما تكون سرعتها شديدة حين تصطدم برأس اللاعب .

          وهذه الدراسة تعيد للأذهان ما حدث لأسطورة الملاكمة محمد علي كلاى حين أصيب وهو في سن الخمسين بالشلل الرعاش أو مرض باركنسون نتيجة للضربات التي تلقها في رأسه أثناء الملاكمة والتدريب ، وأحصت دراسة عدد هذه الضربات التي تلقها في رأسه أثناء الملاكمة والتدريب ، فكان عددها حوالي 29 ألف ضربة ، ويمكن مقارنة ضربات اليد الي الرأس باصطدام الكرة بالرأس لاعبي كرة القدم .

          هذه الدراسة أكدت أن 16% من بين اللاعبين الذين تم فحصهم لديهم أعرض فقدان التركيز والذاكرة قبل سن 35 عاماً ، وتقول الدراسة : أن اللاعب في مبارايات كرة القدم يضرب الكرة برأسه بمتوسط 6 مرات في المبارة الواحدة ، ومعني ذلك تعدد المرات التي تصطدم فيها الكرة بشدة برأسه تؤثر علي المخ بما يسبب التلف للخلايا العصبية ، وتذكر الدراسة أيضاً أن الكرة وزنها 14-16 أوقية يمكن أن يزيد إذا ابتلت بالماء ، وسرعة الكرة تصل الي 74 ميلاً في الساعة ، وهذه السرعة مع الوزن يمكن أن تؤدى للإصابة .. ويرى بعض خبراء كرة القدم أن كثير من اللاعبين لاتبدو عليهم أية أعراض نتيجة لعب الكرة بالرأس إلا في حالة الإصابات لكن أحدهم ذكر أن كثيراً من اللاعبين يبتعدون تماما عن إستخدام الجزء القوى بالجبهة في إستقبال الكرة بمرونة تمنع الإصابة التي تشكل خطورة علي خلايا المخ ..

الصفحة الرئيسية