أختي الصغرى عمرها 14 سنة ، وتعالج منذ صغرها من التشنجات حيث شخّص الأطباء حالتها علي أنها صرع ، وهي تستخدم الدواء الخاص بالصرع في صورة نوع من الأقراص وآخر من الكبسولات منذ ثلاث سنوات ، ولم تحدث لها أى نوبات خلال هذه القترة ، وقد سألت طبيبها المعالج عن وقف هذا الدواء فطلب منا إجراء تخطيط للمخ أولاً ، فما هو تخطيط المخ وما أهميته؟.

الأخ .م.ك

          * وللسيد صاحب هذه الرسالة نقول : من المثير أن تعرف أن المخ لدى أى إنسان منا ينبض بموجات كهربية دقيقة بصورة منتظمة في أوقات اليقظة والنوم أيضاً ، وهذه الموجات يمكن تسجيلها بواسطة جهاز تخطيط المخ عن طريق وضع أقطاب علي فروة الرأس تنقل هذه الموجات لتظهر علي الورق،وبتحليل هذه الموجات يمكن استنتاج وجود خلل وتحديد نوعه وموضعه .

          وفي مرضي الصرع تظهر موجات مرضية نستدل منها علي تشخيص الصرع ونوعه وبذلك يتم تحديد الدواء المناسب له ، وفي مثل حالة شقيقتك يكون الهدف معرفة ما إذا كانت هناك موجات كهربية مرضية فيستمر العلاج ، أو يقرر وقف الدواء إذا اختفت هذه الموجات وعادت الحالة إلي وضعها الطبيعي .

          ومن الحقائق الغريبة حقاً حول تخطيط المخ أن هناك نمطاً وشكلاً ثابتاً خاصاً بكل شخص منا يتميز به ، ويختلف عن غيره من الناس ، ولا يتغير طول حياته ، لدرجة أنه يمكن بتسجيل موجات تخطيط المخ الاستدلال علي الشخص تماماً مثل بصمات الأصابع .

الصفحة الرئيسية