هل تعتقد أن إهانة شخص أخف وطأة من ضربه؟

هذا ما نفاه الباحثون بجامعة لندن بعد دراسة لحالات سجناء في جمهوريات يوغوسلافيا السابقة أن التعذيب النفسي و الإهانة يمكن أن تؤدي إلى نفس الإحساس الذي يؤدي له التعذيب البدني . الباحثون أوضحوا آن المعاناة الناتجة عن التعذيب البدني يمكن آن تنشأ أيضا عن أساليب مثل عمليات الإعدام الصورية و التهديد بالاغتصاب و التحرشات الجنسية و المعاملة المهينة و الحرمان من النوم و مشاهدة تعذيب الآخرين و يمكن آن تترك آثار نفسية طويلة المدى قابلة للمقارنة بالآثار النفسية للتعذيب   الجسدي .

الصفحة الرئيسية