مرض الزهايمر..ومشكلات الذاكرة

          يمثل مرض الزهايمر مشكلة كبرى في الدول المتقدمة ، ويستحوز علي اهتمام الجهات الصحية والخدمات النفسية والاجتماعية ، ومع تزايد اعداد المسنين فإن دور رعاية المسنين لا تستوعب سوى 4% منهم فقط بينما يبقي 96% في منازلهم ونسبة كبيرة منهم لا توفر من يقوم برعايتهم ويعيشون بمفردهم ، وعند الاصابة بمرض الزهايمر فإن المريض يرتكب افعالاً غريبة واحيانا يكتشف ذلك الجيران حين يبدأ في مهاجمتهم ، او يترك المنزل ولا يعرف كيف يعود اليه مرة اخرى ، او يتوهم ان اشخاصاً يتكلمون معه او يخططون للاعتداء عليه ، وكل هذه التوهمات والافعال بتأثير حالة المرض علي العقل .

         يؤدى وضع هؤلاء المرضي في دور المسنين الي تدهور سريع في حالتهم ، والحل الامثل هو علاجهم ورعايتهم في اماكنهم مع اقاربهم ، ولعل ذلك يقودنا الي العودة الي المنظور الاسلامي رعاية المسنين ، والتوصية التي تكررت في ايات القرآن الكريم والاحاديث النبوية بضرورة رعاية الابناء للآباء في الكبر ، ويمثل ذلك الوقاية والعلاج لمشكلات الشيخوخة التي تزايدت بصورة حادة في العصر الحديث الذى ينفصل فيه الابناء ويتركون الاباء والاجداد لمواجهة الحياة بمفردهم في الشيخوخة .

 

1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7

الصفحة الرئيسية